ولا نطقلي

5 56

فبعد غزة

اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك

بستان الرهبان المسموع

27 12 2003

مارس 2009 7

بستان الرهبان مسموع - مجاني mp3

ﻫﻮ ﺟﺎﻥ ﻻﺯﻡ ﺳﻮﻳﺞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﻩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻫﺠﻢ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻫﻲ ﺑﺴﺮﻋﻪ ﺍﻧﻬﺰﻣﺖ ﻭﺩﺧﻠﺖ ﺑﺎﻟﺤﻤﺎﻡ

1979 عدل

و قاعدها

يبات الليل يبات سهران علي رمشي

تحميل كتاب بستان الرهبان المسموع mp3 كامل كل الاجزاء بالموسيقى

صياغته

ماكس وين

يا عطر الورد الناديوباقات زهور

عظات مثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث – Copticnet.com لذلك أريتك هذه الطريقة التي لم أسر فيها أنا حتى إذا صغيت إلي ذاتك تماثل سيرة القديسين فتضاهي ورع أحدهم وصناعة آخر وتماثل صلوات آخر وتتشبه بسجية آخر وتشابه تواضع آخر وتضاهي كرامة آخر وتستفيد من آخر لومه لنفسه ومن آخر احتقاره ذاته وتهاونه بها ومن آخر صرامة سيرته ومن آخر اهتمامه ومن أخر سكوته ومن آخر وداعته ومن آخر طول انانته ومن آخر احتماله ومن آخر مسالمته للكل ومن آخر الصداقة ومن آخر ألفته ومن آخر اتفاقه ومن آخر فهمه ومن آخر عقله ومن آخر تيقظه ومن آخر حكمتهومن آخر حسن منطقه ومن آخر إصابة الرأي من آخر إفرازه ومن آخر توسطه ومن آخر بشاشته ومن آخر فرحه ومن آخر حسن تسليمه ومن آخر سرعة انعطافه ومن آخر مسامحته ومن آخر شجاعته ومن آخر ثقته ومن آخر جهاده ومن آخر طاعته ومن آخر عملا ومن آخر مديحا ومن آخر نشاطا ومن آخر خدمته للأخوة ومن آخر غيرة ومن آخر حرارة ومن آخر خضوعا ومن آخر التبرؤ جملة من العالم واحتقاره العالم وأمانته كل يوم ومن آخر صبرا ومن آخر الثبات ومن آخر الصدقة ومن آخر مجاهرته ومن آخر توبيخه ومن آخر سيرته الواضحة للكل والمنيرة ومن آخر تحفظه ومن آخر شكرا ومن آخر أدبا ومن آخر عفة ومن آخر قداسة ومن آخر طهارة ومن آخر بتولية ومن آخر نقاوة ومن آخر عزما روحانيا وتراصد أحدهم صدقته وآخر انتظاره وآخر خيريته وآخر صلاحه وآخر حسن مجازاته وآخر مساواته وآخر عدل حكمه وآخر عفوه وآخر دعته وآخر رثاءه وآخر إحسانه وآخر محبته للغرباء وآخر أحتياجه وآخر عدمه الشر وآخر وداعته وآخر قناعته ومن آخر تحفظه ومن آخر شكره ومن آخر بساطته ومن آخر تعزيته ومن آخر تسليته ومن آخر تعهده المرضى ومن آخر استقامة ذهنه ومن آخر حياة » الكتاب المقدس بعهدية mp3 ... » وعظة سمعت صلاتك قد رأيت دموعك هانذا أشفيك newrony بالموسيقى.mp3 الأحد أكتوبر 14, 2012 1:36 am من طرف انطون ... » بستان الرهبان المسموع وعرض الأمر على المسلمين يستشيرهم ويترك لهم الخيار وكان المسلمون قد آنسوا من الأسرى طمعا في الحياة واستعدادا لفدية عظيمة فقال هؤلاء لو بعثنا إلى أبي بكر فإنه أوصل قريش لأرحامنا وأكثرهم رحمة وعطفا ولا نعلم أحدا آثر عند محمد منه وبعثوا إلى أبي بكر فقالوا له أبا بكر إن فينا الآباء والإخوان والعمومة وبني العم وأبعدنا قريب كلم صاحبك يمن علينا أو يفادنا فوعدهم خيرا وخافوا أن يفسد ابن الخطاب عليهم أمرهم فأرسلوا إليه فجاءهم فقالوا له مثل قولهم لأبي بكر فنظر إليهم شزرا وذهب وزيرا محمد إليه فجعل أبو بكر يلينه ويفثؤه ويقول يا رسول الله بأبي أنت وأمي قومك فيهم الآباء والأبناء والعمومة وبنو العم والإخوان وأبعدهم منك قريب فامنن عليهم من الله عليك أو فادهم يستنقذهم الله بك من النار فتأخذ منهم ما أخذت قوة للمسلمين فلعل الله أن يقبل بقلوبهم وسكت محمد فلم يجبه فقام فتنحى وجاء عمر فجلس مجلسه وقال يا رسول الله هم أعداء الله كذبوك وقاتلوك وأخرجوك اضرب رقابهم هم رءوس الكفر وأئمة الضلالة يوطئ الله بهم الإسلام ويذل بهم أهل الشرك ولم يجب محمد فعاد أبو بكر إلى مقعده الأول وجعل يتلطف ويستعطف ويذكر القرابة والرحم ويرجو لهؤلاء الأسرى الهدى إن هم أبقي على حياتهم وعاد عمر مثال العدل الصارم لا تأخذه فيه هوادة ولا رحمة

بتقطيع

سمعتي 110

قليل واللـي مـن طـوال المدالـي

تحميل كتاب بستان الرهبان المسموع mp3 كامل كل الاجزاء بالموسيقى وأما الآثار فيروى أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه رأى رجلا يطأطئ رقبته فقال يا صاحب الرقبة ارفع ركبتك ليس الخشوع في الرقاب إنما الخشوع في القلوب ورأى أبو أمامة البلقلي رجلا في المسجد يبكي في سجوده فقال أنت أنت لو كان هذا في بيتك وقال علي كرم الله وجهه للمرائي ثلاث علامات يكسل إذا كان وحده وينشط إلى كان في الناس يزيد في العمل إذا أثني عليه وينقص إذا ذم وقال رجل لعبادة بن الصامت أقاتل بسيفي في سبيل الله أريد به وجه الله تعالى ومحمدة الناس قال لا شيء لك فسأله ثلاث مرات كل ذلك يقول لا شيء لك ثم قال في الثالثة إن الله يقول أنا أغنى الأغنياء عن الشرك الحديث وسأل رجل سعيد بن المسيب فقال إن أحدثنا يصطنع المعروف يحب أن يحمد ويؤجر فقال له أتحب أن تمقت قال لا قال فإذا عملت لله عملا فأخلصه وقال الضحاك لا يقولن أحدكم هذا لوجه الله ولوجهك ولا يقولن هذا لله وللرحم فإن الله تعالى لا شريك له وضرب عمر رجلا بالدرة ثم قال له اقتص مني فقال لا بل أدعها لله ولك فقال له عمر ما صنعت شيئا إما أن تدعها لي فأعر فذلك أو تدعها لله وحده فقال ودعتها لله وحده فقال فنعم إذن وقال الحسن لقد صحبت أقواما إن كان أحدهم لتعرض له الحكمة لو نطق بها لنفعته ونفعت أصحابه وما يمنعه منها إلا مخافة الشهرة وإن كان أحدهم ليمر فيرى الأذى في الطريق فما يمنعه أن ينحيه إلا مخافة الشهرة ويقال إن المرائي ينادى يوم القيامة بأربعة أسماء يا مرائي يا غادر يا خاسر يا فاجر اذهب فخذ أجرك ممن عملت له فلا أجر لك عندنا وقال الفضيل بن عياض كانوا يراءون بما يعملون وصاروا اليوم يراءون بما لا يعملون وقال عكرمة إن الله يعطي العبد على نيته ما لا يعطيه على عمله لأن النية لا رياء فيها وقال الحسن رضي الله المرائي يريد أن يغلب قدر الله تعالى وهو رجل سوء يريد أن يقول الناس هو رجل صالح وكيف يقولون وقد حل من ربه محل الأردياء فلا بد لقلوب المؤمنين أن تعرفه وقال قتادة إذا راءى العبد يقول الله تعالى انظروا إلى عبدي يستهزئ بي وقال مالك بن دينار الفراء ثلاثة قراء الرحمن وقراء الدنيا وقراء الملوك وأن محمد بن واسع من قراء الرحمن وقال الفضل من أراد أن ينظر إلى مراء فلينظر إلي وقال محمد بن المبارك الصوري أظهر السمت بالليل فإنه أشرف من سمتك بالنهار لأن السمت بالنهار للمخلوقين وسمت الليل لرب العالمين وقال أبو سليمان التوقي عن العمل أشد من العمل وقال ابن المبارك إن كان الرجل ليطوف بالبيت وهو بخراسان فقيل له وكيف ذاك قال يحب أن لا يذكر أنه مجاور بمكة وقال إبراهيم بن أدهم ما صدق الله من أراد أن يشتهر ودامت القطيعة إلى عام 1967 حيث توفى ابنه مصطفى في حادث غامض لم يعرف له سبب وكنت في بغداد عندما اتصل بي هاتفيا ممثلة العام في النجف واخبرني بوفاة مصطفى وقال أن السيد الخميني يبلغك السلام ويرجو منك في هذه الساعة العصيبة أن تقف بجانبه في عرض رجائه على رئيس الجمهورية بإصدار الأمر لدفن ابنه في الروضة الحيدرية الأمر الذي كان ممنوعا بقرار مجلس قيادة الثورة وما إني اعتقد أن محاسبة الناس في ساعات المحنة والنكبة مغاير مع الشهامة والأخلاق ومع أنه لم يحضر فاتحة والدتي رحمة الله عليها في النجف بسبب القطيعة بيننا وكان من حقي أن أرفض طلبه عملا بالمثل لكني قررت تلبية رجائه فاتصلت فورا بوزير الأوقاف الدكتور الجواري وأخبرته بالحادث وبرجاء الخميني ونقل الوزير رجاء الخميني إلى الرئيس الرجاء واعلم المسؤولين في النجف بالقرار ودفن مصطفى حيثما أراد واتصل بي حسين الخميني وهو يقد الشكر والامتنان الجزيل وذهبت إلى النجف عصر نفس اليوم لتقديم التعازي إلى الأب المنكوب بفقد أكبر أولاده وطبعا يفقد صديق لي في الوقت نفسه فاستقبلني وهو حزين القلب يردد عبارات الشكر والحمد وكان ابنه أحمد حاضرا في الجلسة وهو يبكي ويقول لي لن ننسى أفضالك وأسجل هنا للتاريخ أن السيد المصطفى إذا كان على قيد الحياة لم يجرأ الخميني أن يفعل كثير من الأفعال التي فعلها فهو كان بالنسبة لأبيه صمام الأمان وكان والده يخشى منه ومن غضبه وكانت زمرة الخميني تخشاه أكثر مما كانت تخشى الخميني نفسه وبعد أن مات مصطفى بصورة غامضة أشيعت في النجف شائعة مفادها أن زمرة الخميني هي التي قتلت مصطفى حتى يفصح لهم المجال بحرية العمل فمصطفى كان يمنع أباه من القيام بعمل حاد يتنافي مع مقامه وشيخوخته وبالفعل بعد موت مصطفى خلا الجو لأحمد وللزمرة الخمينية واستطاعت أن تلعب بعقل الشيخ العجوز لتجعل منه مهزلة القرن وأضحوكة الزمان وقد سمعت من مصطفى أكثر من مرة كان يقول أبي هدام وليس بناء وكان إذا أغلظ أباه في الحديث ضد الشاه في خطبه وسبه وقذف عائلته كما كانت عادته منع مصطفى من تسجيل الحديث وطبعه إلا بعد حذف تلك العبارات الشانئة وكان يقول هذا النوع من الكلام لا يليق بمرجع دين أو زعيم أو رجل في عمر أبي إنه كلام المهرجين ولم ألتق بالخميني بعد وفاة ابنه إلا مرة واحدة أخرى في نجف ثم سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لغرض التفرغ العلمي في جامعة هارت فارد وكنت في طرق العودة إلى بغداد وفي مطار أورلي في باريس صادف دخولي صالة المطار ورود الخميني صالة الداخلين فتصافحنا وسألته خيران إن شاء الله ود اليماني كان يبدي أعجابا بالصينيين الذين كانوا يدربونهم على صيانة الدبابات الروسية و كان يقول أنهم يعملون في كل الظروف و يأكلون طعام الجنود العادي الذي يعافه الضباط و يشربون الماء ساخنا من الحنفية و عندما يخلعون البجاما الأوفر اوول لا يخرجون من جيبهم أي شيء مثل علبة السجاير منديل ولاعه أو مفاتيح كما ناقش معي كتاب الحزب الشيوعي نحروه أم انتحر لمطر و الغريب أنه قام بإرسال لكتاب إلي من سوريا في طريقه للسودان الذي أعطى ود اليماني عنواني في ألمانيا هو البروفسور الشيوعي عبدا لرحيم سالم المتواجد حاليا في لندن و هو أول طالب سوداني يأتي لتشيكوسلوفاكيا و يتخرج كمهندس معماري و لقد قام بترجمة الأحاجي السودانية للغة التشيكية و هذا الكتاب منشور ويبدو أن عبدا لرحيم سالم لم يعرف ود اليماني لقد ارتبط اسم ود اليماني بتعذيب شفيع لدرجة أن اخو الشفيع الدكتور الهادي كان يريد أن يرى ود اليماني بعينيه فطلب من سعد بحر أن ينسق ذلك اللقاء وسعد بحر و الهادي قد عملا سويا في واو وقتها كان النميري يعمل في شرق الاستوائية و سعد بحر هو الضابط الذي أتى من مصر و كان رجل المخابرات المصرية في الجيش السوداني أمام رغبة الهادي شقيق الشفيع قال سعد بحر انه يمكن أن يطلب حضور ود اليماني لمكتبه ليشاهده الهادي و لكن ليس أكثر من ذلك

و علموه

ما الأدب

ضغط ملف بي دي اف اون لاين

تحميل كتاب بستان الرهبان المسموع mp3 كامل كل الاجزاء بالموسيقى

ؤريييء